مشروع قلب الشارقة

نبذة عن المشروع

يعتبر قلب الشارقة مشروع الترميم الأول من نوعه للمناطق التراثية في الشارقة والأكبر والأبرز في المنطقة حتى يومنا هذا. ويعكس الازدهار الذي عاشته الإمارة منذ أكثر من نصف قرن، ويستهدف المشروع تحديداً إعادة ترميم وتجديد المناطق التراثية لتشكيل وجهة سياحية وتجارية متفردة ذات لمسة فنية معاصرة تتناغم مع طابع الخمسينات.

ومن المقرر استكمال إنجاز مشروع قلب الشارقة في عام 2025، ويجري حالياً العمل بالمرحلة الأولى من المشروع الذي يتألف من خمس مراحل؛ وقد قامت هيئة الشارقة للإستثمار والتطوير (شروق) بتشكيل لجنة مشتركة - تضم ممثلين من هيئات حكومية وخاصة بارزة- لتولي الإشراف على تنفيذ المرحلة الأولى. وسيتم تنفيذ مشروع قلب الشارقة بالتوافق مع المعايير الدولية للتنمية المستدامة والمبادئ البيئية.

يقع مشروع قلب الشارقة على بعد خمس دقائق فقط من كورنيش المدينة و عشر دقائق من مطار الشارقة الدولي ويضم مجموعة متنوعة من المشاريع التجارية والثقافية والسكنية، بما في ذلك فندق فاخر، ومطاعم، ومتاجر للبيع بالتجزئة، ومعارض فنية، وأسواق تقليدية وعصرية، ومواقع أثرية، ومتاحف ومناطق للألعاب الترفيهية ومكاتب تجارية. وتقوم العديد من البيوت القديمة المرممة باستضافة هذه المشاريع. بيوت تختزن في جنباتها عبق تاريخ الشارقة ورونق حاضرها الآسر، وتحافظ على إرثها الوطني والتاريخي.

للمزيد من المعلومات عن قلب الشارقة اصغط هنا.

مراحل المشروع

تمتد حتى 15 عاماً ويعتبر مشروع الترميم الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة، ويهدف إلى إعادة بناء وترميم وتجديد الأبنية التاريخية، وإقامة مخططات لأبنية جديدة تتناغم مع الطراز المعماري الإماراتي التقليدي وبناء الفنادق، والمطاعم، والمقاهي، ودور الفنون والأسواق، وسيتم إحياء منطقة "قلب الشارقة" كوجهة ثقافية نابضة بالحياة، ويرتكز نجاح هذا المشروع على قيمة المنطقة التاريخية وأهميتها الأساسية في سياق التطور الثقافي الثري للإمارة، فأزقتها الضيقة تحتضن البيوت العتيقة التي سكنها أهلنا المؤسسين. وبنيت عليها المدارس الأولى في الإمارة، إنها حتماً حلقة الوصل بين ماضينا العريق ومستقبلنا الأكثر إشراقاً.

تمت دراسة جميع عناصر التخطيط والتصميم والتنفيذ الخاصة بمشروع "قلب الشارقة" بدقة فائقة لضمان استدامتها الاجتماعية والبيئية. وسيتطلب تنفيذ التغييرات المطلوبة فيه إلى مرحلة زمنية ممتدة نظراً للطبيعة الحيوية المتغيرة لإمارة الشارقة والطابع الخاص للمنطقة التاريخية. إحدى نقاط التطوير التي سيتم التركيز عليها هي التجديد والاستفادة من المقومات والأصول الموجودة حالياً لتعزيز شخصية المكان الفريدة وإضفائها على المنطقة. سيؤدي كل هذا إلى الحاجة لتشييد وبناء مرافق وأماكن جذب سياحية جديدة وإضافتها إلى المتاحف والأسواق والمعارض الموجودة حالياً. كما سيهدف جزء آخر من المشروع إلى تسهيل إمكانية حركة المشاة في محيط منطقة "قلب الشارقة" ، وتحسين إمكانية التنقل والوصول بشكل عام إليها ، بما فيها مواقف سيارات الأجرة ومحطات الحافلات ومواقف السيارات ودمجها مع أماكن نزول الركاب من الحافلات المائية بصورة سلسة توفير وسائل أكثر راحة للزائرين للاستمتاع بوجهة الشارقة الثقافية والتراثية.

الجزء الثالث من المشروع التطويري سيتضمن إقامة بنية جديدة تتناغم مع الطراز المعماري الإماراتي التقليدي لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الفنادق والمطاعم والمقاهي والمعارض الفنية والأسواق التي ستبث روحاً جديدة في منطقة "قلب الشارقة" .

والجدير بالذكر أنه تم الأخذ بعين الاعتبار أثناء وضع خطة التطوير الرئيسية لمشروع "قلب الشارقة" انسجام جميع عناصر المشروع. إنه التناغم الدقيق والتكامل التام بين جميع المقومات، العروض والخدمات والتي ستمنح المنطقة طابعاً أصيلاً فريداً من نوعه. لتأخذ موقعها المركزي في المشهد الثقافي والإجتماعي لإمارة الشارقة.

+971 6 568 0082 :براق | +971 6 511 2555 :هاتف
info@heartofsharjah.ae

قلب الشارقة © 2016، جميع الحقوق محفوظة

مطور المشروع