تاريخ المنطقة

تاريخ المنطقة

أسست على تراث غاية في الثراء

بنيت إمارة الشارقة الحديثة على أساس راسخ يحمل عبق الإرث العريق ويضرب بجذوره في عمق تاريخ عريق يعود مئات السنين.

تقع منطقة "قلب الشارقة" وسط إمارة الشارقة الحديثة وتطل على أحد أهم موانئها ميناء خالد، ويسهل الوصول إليها من الإمارات الأخرى، وتتميز بموقع جغرافي في غاية الأهمية، يحتضن الأحياء السكنية الأولى في الإمارة قبل أن تمتد إليها يد العمران لتغطي مساحات شاسعة منها، فهنا في "قلب الشارقة" شيدت المنازل الأولى للأجداد المبنية من الحجارة والبيوت التي سكنتها عائلات الإمارة العريقة في الماضي، وهو الموقع الذي ترعرعت فيه بذور التراث الأولى.

كانت إمارة الشارقة قديماً تنقسم إلى أربعة أجزاء رئيسية، يضم كل منها (حي) فريجاً واحداً أو اثنين، ويتوسطها الحصن الذي بني عام 1804 مع سور الشارقة وعدد من الأبراج، وكان الحصن في ذاك الحين مقراً لحكومة عائلة القاسمي وقد أمر ببنائه الشيخ صقر بن سلطان الأول بن راشد بن مطر بن كايد القاسمي، مع بداية تكوين إمارة الشارقة الحديثة.

وتُعد منطقة "قلب الشارقة" وجهة متفردة ومنبعاً لحكايات الأجداد المؤسّسين، حيث تختزن عبق التاريخ وذكريات الماضي، وتزهو بطرقاتها الضيقة ومدارسها وأسواقها وبيوتها العتيقة وطابعها التراثي، وتحمل كافة عقاراتها ومرافقها قيمة لا تقدر بثمن، فهي جزء من تاريخ إمارة الشارقة الأصيل، وطابع حياتها الاجتماعية والثقافية والسياسية والعسكرية، وتضم جميع الأعمال الفنية التي تركها لنا الأجداد كأيقونة تحفظ مسيرة الإمارة الثقافية.

+971 6 568 0082 :براق | +971 6 511 2555 :هاتف
info@heartofsharjah.ae

قلب الشارقة © 2016، جميع الحقوق محفوظة

مطور المشروع