شعبية الكرتون تشارك الأطفال فرحتهم بـ من حق الليلة في قلب الشارقة

ضمن أول عرض مسرحي لها في الشارقة

"شعبية الكرتون تشارك الأطفال فرحتهم بـ "من حق الليلة" في قلب الشارقة

14 يونيو 2014

شهدت منطقة قلب الشارقة، أحد أضخم المشاريع السياحية التراثية التي تنفذها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، مساء أمس الأول العرض المسرحي الأول للعمل الكوميدي الإماراتي "شعبية الكرتون" في إمارة الشارقة، ضمن فعاليات الاحتفال بـ"من حق الليلة"، التي أقيمت بهدف التعريف بالعادات والتقاليد الإماراتية، والاحتفاء بقرب حلول شهر رمضان المبارك.

واستمتع الأطفال وعائلاتهم بمتابعة العروض الثلاثة للمسرحية الكوميدية الهادفة، التي أقيمت في دار الندوة بقلب الشارقة، وعملت على ترسيخ التراث الإماراتي في نفوس الحضور، من خلال تعريفها بـ "من حق الليلة" وبعض العادات والتقاليد الأكثر صلة بالموروث الشعبي الإماراتي، وبأسلوب طريف ممتع لم يخلو من ضحكات الأطفال وتفاعلهم مع حركات أبطال العمل: شامبيه، بومهير، عتوقة، عفاري، الذين تعرف عليهم الأطفال من خلال المسلسل الشهير "شعبية الكرتون".

وأعرب يوسف المطوع، مدير قلب الشارقة عن سعادته بتنظيم فعالية من حق الليلة، وبالإقبال الكبير من الأطفال وذويهم على مشاهدة العرض المسرحي الأول لشعبية الكرتون في إمارة الشارقة، وأضاف: "حرصنا من خلال هذه الفعالية على تعريف زوار منطقة قلب الشارقة على الموروث الشعبي والعادات الأصيلة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورفع مستوى الوعي بالقيمة التاريخية والتراثية الكبيرة للمنطقة، والترويج لها كوجهة سياحية وتراثية لاستضافة الأنشطة والاحتفالات على مدار العام، مع توفير جو ترفيهي وتوعوي ممتع لأفراد العائلة كافة".

وأكد المطوع أن احتفالات ليلة النصف من شعبان تحظى بأهتمام كبير من الزوار ويجد فيها الأطفال فرصة للتعرف على العادات والتقاليد والألعاب الشعبية، والاستمتاع بأجواء مماثلة لما عاشه أجدادهم، مؤكداً أن إدارة قلب الشارقة سيحرص على تنظيم المزيد من الفعاليات التي تعزز حضور التراث في ذاكرة الأجيال الحالية والقادمة.

من ناحيته، قال حيدر محمد، المدير العام لشركة فنر برودكشن ومخرج مسلسل شعبية الكرتون: "يشرفنا أن نكون جزءاً من هذا الاحتفال في الإمارة الباسمة، ونشكر اسرة قلب الشارقة التي دعتنا للمشاركة معها عبر مسرحية "من حق الليلة" المقدمة للأطفال وعائلاتهم في أول ظهور مسرحي لنا بامارة الشارقة الحبيبة، ونشكر إدارة قلب الشارقة على هذه الفكرة الجميلة، وإحياء موروثنا وعاداتنا وتقاليدنا الإماراتية الأصيلة".

وقالت ميرة تريم، مدير إدارة التثقيف البيئي والخدمات البيئية في شركة الشارقة للبيئة "بيئة": "نسعى إلى نشر الوعي وإشراك المجتمع في النشاطات والبرامج التي ننظمها بهدف الحفاظ على البيئة، ومن بين هذه الفعاليات، مشاركتنا في احتفالات من حق الليلة بمنطقة قلب الشارقة، والتي نتمكن من خلالها من تعزيز مفهوم الوعي البيئي بين شرائح أكبر في المجتمع، ما يساعد في جعل مجتمعنا أكثر وعياً، فهدفنا هو تحقيق التغيير الإيجابي بطرق جديدة ومبتكرة من خلال العمل مع الجهات والمؤسسات كافة".

وأكدت أمينة أحمد الشيب، رئيس مجلس إدارة جمعية دبي التعاونية للأسر المنتجة أن الجمعية تهتم بالأسر الإماراتية وتحاول إشراكها في جميع الفعاليات الوطنية التي تساهم في التعريف بالهوية الإماراتية. وأضافت: "تعبّر جمعيتنا عن أصالة المجتمع وهويته وقيمه، ولذلك من الطبيعي أن تكون لنا مشاركة في فعالية من حق الليلة التي تنظمها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" ممثلة في مشروعها قلب الشارقة، وبهذه المناسبة نشكر إدارة المشروع على إهتمامها بالجمعية والإستعانة ببعض الأسر المنتجة للمشاركة في صناعة أكياس الهدايا الخاصة بـ " من حق الليلة".

واشتملت الفعاليات على تقديم ورش تدريبية وتوعوية، شهدت إقبالاً كبيراً من الأطفال، حيث تعرفوا من خلال الورش التي أقامتها جمعية دبي التعاونية للأسر المنتجة، على موضوعات تتعلّق بالهوية الوطنية والتراث الإماراتي. كما تعرف الزوار على كيفية حياكة الأكياس المخصصة لجمع الحلويات والمتعارف عليها محليا بالخريطة، وذلك بتواجد السيدات الإماراتيات المسنات واللواتي قمن بحياكة الكيس لكل طفل متواجد في الفعالية بعد اختياره لقطعة القماش، ومن ثم قام الطفل بتزيين الخريطة بما يشاء من الكلف والمواد المعاد تدويرها.

فيما قدمت شركة الشارقة للبيئة "بيئة" ورشة عمل حول إعادة التدوير والحفاظ على البيئة، بهدف نشر الوعي البيئي بين الأطفال، وتواجد الشخصية "خضور" بين الأطفال الذي قام الأطفال بألتقاط الصور التذكاريه معه.

وأتاح هذا الاحتفال لزوار المنطقة الفرصة لاستكشاف الكثير من الأماكن التراثية والمعالم القديمة والسياحية الموجودة في قلب الشارقة التي تشمل المساجد، والمتاحف، والمراكز المتخصصة، والأسواق الشعبية، والتي تركت في نفوس الزوار الكثير من الحنين إلى الزمن الجميل الذي عاشته المنطقة في منتصف القرن الماضي.

وتقع منطقة قلب الشارقة المقررة استكمال عمليات تطويرها في العام 2025 في منطقة الشارقة القديمة على بعد خمس دقائق فقط من كورنيش المدينة و10 دقائق من مطار الشارقة الدولي، وستضم المنطقة عند اكتمالها مجموعة متنوعة من المشاريع التجارية والثقافية والسكنية، بما في ذلك فندقاً فاخراً، ومطاعم، ومتاجر للبيع بالتجزئة، ومعارض فنية، وأسواق تقليدية، ومواقع أثرية، ومتاحف ومناطق للألعاب الترفيهية ومكاتب تجارية.

يذكر أن منطقة قلب الشارقة أدرجت مؤخراً ضمن القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي التي تشرف عليها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، في تأكيد على ثراء التراث الأثري والتاريخي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيسهم إدارج المنطقة في القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي في الحفاظ عليها وصونها وترميمها ضمن المعايير الدولية التي حددتها منظمة اليونيسكو، وسيضمن الإدارج النهائي في القائمة فرصة التعريف بها وتسويقها على مستوى العالم، الأمر الذي سيؤدي إلى وضعها على الخريطة السياحية العالمية.

+971 6 568 0082 :براق | +971 6 511 2555 :هاتف
info@heartofsharjah.ae

قلب الشارقة © 2016، جميع الحقوق محفوظة

مطور المشروع